دكالة : الاسم والمجال والانسان - المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم


 ملوك المغرب , الشغل و العمل في المغرب, المملكة المغربية , اخبار المغرب , تاريخ المغرب , مواقع انترنت خاصة بالمغرب , Maroc , Morocco , Maroko , Maroucos , Almaghrib
مغرب الجمعة, 2016-12-09, 6:38 AM
الرئيسية | التسجيل | دخول أهلاً بك ضيف | RSS
 
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم » الجهات » دكالة ـ عبدة » دكالة : الاسم والمجال والانسان (دكالة : الاسم والمجال والانسان)
دكالة : الاسم والمجال والانسان
aliالتاريخ: الأربعاء, 2014-06-04, 8:09 PM | رسالة # 1
عضو فعال
مجموعة: المدراء
رسائل: 64
سمعة: 0
حالة: Offline
لا يعرف المعنى الحقيقي لكلمة دكالة ولا أصله الاشتقاقي.فجل القواميس العربية لم ترتب هذه الكلمة في الجدر الثلاثي الصامتي (matrice consonantique trilitère) (د ك ل)، وإنما اشتقت من هذا الأخير كلمات بعيدة المعنى عن معنى دكالة، ولا تشترك معها في نواة دلالية.(توضع في الهامش هذه التعاريف) وإذا كنا لا نعرف المعنى الحقيقي لكلمة دكالة، فإننا لا نعرف كذلك متى بدأ استعماله ولم نجد له استعمالا، بهذا المعنى، في الشعر العربي القديم. وقد يكون لفظا بربريا حرف تسهيلا للنطق أو اقتصادا للجهد العضلي أو حتى من باب إلحاقه بصيغ العربية على سنة العرب في تعريب الكلمات الأجنبية (أمثلة عن إلحاق الكلمات في الهامش) فابن قنفذ الذي حط الرحال بالمنطقة في القرن الثامن الهجري (769) واستعمل هذه الكلمة لاحظ أن القليل من السكان هم ممن يتكلم العربية، ولم يرد اسم هذه القبيلة بين أسماء القبائل العربية قبل الإسلام، ولم يذكره الإغريق والرومان[1]، ولم يذكره البكري كذلك،
وأتبع ابن خلدون المنطقة برمتها إلى حدود أسفي، إلى برغواطة[2]، في حين جعلها البعض الآخر امتدادا لبلاد تامسنا[3]. وإذا كان هذا الاختلاف في معنى الاسم ودلالته، فإن هناك اختلاف آخر في النطق، فالاسم عند بعض المؤرخين (دكالة)، بضم الدال وتشديد الكاف، و(دكالة)، بفتح الدال وتشديد الكاف عند بعضهم الآخر.بل إن هذا الخلط تعدى ذلك، فأطلق الاسم على الإنسان والمجال، وقد تكرر هذا الخلط عند أكثر من مؤلف، فابن خلدون، على سبيل التمثيل، يطلق الكلمة على قبائل مصمودة السهل مرة، وعلى الإقليم مرة أخرى[4]، وتبعه في ذلك كثير من المؤلفين الذين تعرضوا للمنطقة قبل القرن السادس عشر الميلادي.
وقد كانت حدود دكالة قديما، قبل أن تنفصل عنها عبده، مطاطة، ولم تعرف الاستقرار على الأقل عند الذين تناولوا الموضوع: فابن العظيم الأزموري في كتابه : بهجة الناظرين، يعتبر أن تيط تابعة إلى صنهاجة أزمور، حيث أن أحد الأمغاريين لزم تيط إلى أن اندلعت حرب برغواطة ف "... خرج بأمه إلى بلاد دكالة..."[5]. وقد نحا ابن قنفذ نفس المنحى وتبنى نفس التقسيم فأتبع مغاري تيط إلى صنهاجة أزمور و الماجريين (سلالة أبي محمد صالح) إلى دكالة[6]. ولعل هذا التقسيم ليس بتقسيم جغرافي وإنما إثني، فالمصامدة هم عصيبة دكالة، أما بلاد صنهاجة فهي أزمور، ويمتد نفوذهم ليشمل تيط، ولف لف ابن قنفذ وابن عبد العظيم الأزموري، ابن الزيات[7]، وتبنى نفس التقسيم وتبع الجميع ابن خلدون مع خلط كبير[8].

إلا أن إطلاق إسم دكالة على الإنسان والمجال بدأ ينمحي تدريجيا ولم يعد يفهم منه إذا أطلق إلا الإقليم، على الأقل ابتداء من القرن السادس عشر الميلادي، واختصر مركب (بلاد دكالة) في كلمة (دكالة)، وأصبح ذلك غالبا في كل إشارة إلى المنطقة، فيقال دكالة ويقصد بها (بلاد دكالة)، ولعل مرد هذا التحول هو تفكك عصبية القبائل التي تكون المجتمع الدكالي آنذاك من بربر المصامدة أو صنهاجة، إما برحيل قسم كبير منها إلى بلاد سايس وانصهار ما تبقى في القبائل العربية الهلالية الوافدة، وبالتالي لم يعد هناك مبرر لإطلاق الاسم على قبائل لم تعد[/size][/size][/size][/size]
 
المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم » الجهات » دكالة ـ عبدة » دكالة : الاسم والمجال والانسان (دكالة : الاسم والمجال والانسان)
صفحة 1 من%1
بحث:


Copyright MyCorp © 2016
استضافة مجانية - uCoz Agence Référencement Maroc