اختيار اللعبة: - المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم


 ملوك المغرب , الشغل و العمل في المغرب, المملكة المغربية , اخبار المغرب , تاريخ المغرب , مواقع انترنت خاصة بالمغرب , Maroc , Morocco , Maroko , Maroucos , Almaghrib
مغرب الجمعة, 2016-12-09, 6:45 AM
الرئيسية | التسجيل | دخول أهلاً بك ضيف | RSS
 
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم » منتدى الاطفال » منتدى الطفولة » اختيار اللعبة: (اختيار اللعبة:)
اختيار اللعبة:
aliالتاريخ: السبت, 2014-05-10, 2:10 PM | رسالة # 1
عضو فعال
مجموعة: المدراء
رسائل: 64
سمعة: 0
حالة: Offline
حينما نود اختيار لعبة معينة فإن في خلفية ذهننا هناك طفل محدد. أي اننا نشتري اللعبة لهذا الطفل تحديداً، الذي نعرف في أي عمر هو، ما هي اهتماماته الحالية، وبالتالي فإن اختيار اللعبة سيكون محكوماً بهذه الاعتبارات. المبدأ الأبسط هو اختيار لعبة مسلية. واللعبة المسلية هي التي يستطيع الطفل اللعب بها. في البداية ينجذب الاطفال ناحية الألعاب التي تحفز النشاط الحركي ثم ينتقلون تدريجياً ناحية الألعاب التي تحفز الأنشطة الرمزية. قبل السنة الأولى من العمر، فإن الألعاب التحريكية وألعاب الحواس هي الأكثر تحفيزا للأطفال وبعد السنة الثانية سوف تبدا ألعاب التركيب البسيطة والعاب التقليد تصبح ذات جاذبية. ومن شروط اللعبة المسلية أن تكون مختلفة عما لدى الطفل وبالتالي فإن مبدأ التنويع في اختيار اللعبة يصبح هاماً. وحتى ولو لاحظنا أن الطفل منغمس في لعبة معينة لن يكون مناسباً شراء لعبة أخرى شبيهة بل من الأنسب شراء لعبة مختلفة، لأن الألعاب تتجمع ولا تستبدل الواحدة الأخرى.
أما من يختار اللعبة؟ عموماً يكون من المناسب حينما يود الأهل شراء لعبة للأطفال أن يأخذوا أطفالهم معهم ليختاروها. وكثيراً ما يتعرض الأهل أو المعلمات داخل الصف لحالة يصر فيها الأطفال على الحصول على لعبة معينة لا يكون بالإمكان تأمينها لهم، إما لأن لديهم مثلها في المنزل وبالتالي لا سبب لشرائها من جديد، او لارتفاع ثمنها أو لوجودها مع طفل آخر. وهنا لن يكون على هؤلاء سوى جذب الأطفال ناحية ألعاب أخرى، أو اتخاذ موقف حاسم بالرفض بعد شرح الأسباب الموجبة لهذا الرفض. فتلبية احتياجات الطفل هي اولوية للأهل والمربين ولكن يجب القبول بوجود حدود لكل طلب. ومما يسهل هذا الأمر أن الأطفال ينسون بسهولة، ويمكن أيضاً تعويضهم بسهولة.
ب- معايير جودة اللعبة:
إن اللعبة الجيدة هي التي تحفز الطفل على استكشاف قدرة كامنة لديه أو على تدعيم قدرة ناشئة أو على تطويرها. وبالطبع فإن بعض الألعاب البسيطة (مثل دمية من قماش) يمكنها أن تستخدم في أكثر من مهارة ولأكثر من ناحية وقد تبقى مفيدة مع مرور الوقت، لأن الطفل يتعلم استخدامات متنوعة للعبة. إن اللعبة البسيطة (مثل قطع ملونة قابلة للتركيب) يمكن أن تساعد الطفل في مراحل نمو مختلفة. أما اللعبة المعقدة والمبنية لهدف معين فإن من الواجب أن يكون هدفها متساوقاً مع مرحلة نمو الطفل، فإذا كانت أكثر تعقيداً مما يستطيع الطفل استيعابه أو أقل تعقيداً مما يستطيعه تصبح عديمة الجدوى.
ومن النافل القول هنا بأن ثمن اللعبة لا علاقة له بوظيفتها التربوية. ولكن من شأن الألعاب جيدة الصنع، إن من حيث تركيبها او من حيث إتقان ألوانها وقطعها أن تزيد من جاذبية اللعبة وديمومتها.
ونلخص معايير جودة اللعبة كما يأتي:
-متناسبة مع اهتمامات الطفل.
-محفزة لإمكانيات الطفل.
-جذابة.
-متينة الصنع.
- غير مؤذية.
 
المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم » منتدى الاطفال » منتدى الطفولة » اختيار اللعبة: (اختيار اللعبة:)
صفحة 1 من%1
بحث:


Copyright MyCorp © 2016
استضافة مجانية - uCoz Agence Référencement Maroc