اللعب في الطفولة المبكرة - المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم


 ملوك المغرب , الشغل و العمل في المغرب, المملكة المغربية , اخبار المغرب , تاريخ المغرب , مواقع انترنت خاصة بالمغرب , Maroc , Morocco , Maroko , Maroucos , Almaghrib
مغرب الجمعة, 2016-12-09, 12:29 PM
الرئيسية | التسجيل | دخول أهلاً بك ضيف | RSS
 
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم » منتدى الاطفال » منتدى الطفولة » اللعب في الطفولة المبكرة (تختلف الزوايا التي يمكن النظر منها إلى انواع اللعب.)
اللعب في الطفولة المبكرة
aliالتاريخ: السبت, 2014-05-10, 2:07 PM | رسالة # 1
عضو فعال
مجموعة: المدراء
رسائل: 64
سمعة: 0
حالة: Offline
أنواع اللعب وشروطه، تأليف فاديا حطيط

تختلف الزوايا التي يمكن النظر منها إلى انواع اللعب. فيمكن تقسيمها إما بحسب وظيفتها أو بحسب قواعدها أو بحسب شروط اللعب فيها أو بحسب الظروف التي تجري فيها. ومن هنا تختلف التسميات التي تطلق على أنواع اللعب.



أولا: أنواع اللعب
•أنواع اللعب بحسب الوظيفة:
-ألعاب تمرين الحواس (jeux d'éveil):
وهي كما يدل اسمها العاب تهدف إلى تحفيز الحواس الخمس لدى الطفل (السمع، الشم، النظر، اللمس، الذوق) وتقوم على إثارة فضول الطفل وتدريبه على الأنشطة المختلفة من قبيل التقاط الاشياء، تفحصها، النقر عليها، هزها... إلى ما هنالك. ومن نماذج هذه الألعاب:
- الأشكال ذات الألوان.
- الألعاب ذات الملمس المختلف (أقمشة مختلفة...).
- الألعاب ذات الأصوات(خشخيشة، دف، آلات موسيقية...)
- الأنشطة المتعلقة بالطعم (مالح، حامض، حلو، مر...)
- الأنشطة المتعلقة بالرائحة (الروائح الجميلة، الروائح الكريهة، روائح الطعام...)
-ألعاب تنمية المهارة اليدوية والحركية:
تعطي الطفل القدرة على الاستكشاف والتعرف على جسمه واكتساب مهارات متنوعة بواسطة تحريك أعضائه أو حركات جسمه ( قفز، ركض، جر، رمي، التقاط...). إن تكرار نفس الحركات يسمح للطفل بتنمية إمكانياته الجسمانية مثل التوازن والمرونة وتناسق العضلات. وتساعد الطفل على التوجه في المكان، وعلى امتلاك الثقة بالذات.
-ألعاب تنمية الإدراك البصري:
وفيها ألعاب ملاحظة الصور (اكتشاف الفوارق أو العلاقات بين الأشياء) وهي تساعد الطفل على اكتساب القدرة على التمييز ما بين الأشكال والألوان والأبعاد، وعلى ترابط الأفكار، والمطابقة، والتجميع وتمييز التشابه. كما تساعد على التعرف على مفاهيم المكان (شمال، يمين، فوق، تحت...) وتنمي المفردات. مثل ألعاب البطاقات.
-ألعاب القواعد البسيطة:
مثل لعبة السلالم والحية. وهي الشكل الأول من العاب المجتمع. وتشكل تمريناً للذاكرة البصرية وللمنطق وللتركيز وللصبر والمثابرة.
- ألعاب التركيب والتجميع:
وتقوم على التجميع وعلى التركيب وعلى الربط بين عدة عناصر من أجل انتاج تركيب واحد. وتساعد هذه الألعاب على التركيز والصبر. وتساعد على التنسيق ما بين العين واليد. كما تساعد ألعاب التركيب على مهارات التنسيق في الحركات والمهارات اليدوية، وتهيئه لاستيعاب مفاهيم الحجم والعدد والشكل والوزن، كما تعطيه شعوراً بالانجاز.
- اللعب الرمزي:
ويظهر حوالي السنتين. يصبح الطفل قادرا على تمثل شيء بواسطة شيء آخر. ويستخدم الطفل قدرته على التظاهر من أجل استعادة تصرفات الكبار في الحياة اليومية. يقلد أشخاصاً معينين، حيوانات، افعال، الخ. ومع تقدم الطفل في العمر تصبح ألعابه الرمزية أكثر اقتراباًَ من الواقع. في البدء يلعب الطفل بمفرده وبدون حاجة لوجود فعلي للأغراض، ثم تدريجياً نراه يحتاج أن يلبس مثل الشخص الذي يقلده حتى يصبح أكثر حقيقياً. ومن هنا أهمية وجود أغراض مساعدة على هذا اللعب، مثل الدمى، او الأدوات المنزلية أو الطبية او ادوات الزينة.
-اللعب الابداعي:
ويبدأ منذ لحظة امساك الطفل بالقلم. وشأنه توسيع مخيلة الطفل وقدراته الابداعية، مثل اللعب بالألوان والرسوم ما يساعد الطفل على تنمية ذائقته الفنية وتدعيم احساسه بفرديته.
-ألعاب التعبير:
وهي ألعاب يختبر فيها الطفل عدة طرق في التواصل مع جسمه إما بواسطة الحركات او الإيماءات او الكلمة. مثل اللعب المسرحي والرقص والموسيقى. يتحرك الطفل مع الايقاع وتبعاً للانفعالات ويمكن تدريب الطفل على مثل هذه الألعاب في عمر مبكر جداً. ويساهم هذا النوع من الألعاب في إطلاق طاقات الطفل وفي تدعيم قدراته الشفهية والسردية
-ألعاب المعارف العامة والتفكير:
وهي تسمح باكتساب مفاهيم جديدة وأفكار ومعارف في مختلف المجالات. و ئستثير التفكير والتركيز والميل للبحث وللتحليل. وتساعد على تنمية التعبير الشفهي واكتساب المفردات. مثل الحزازير وألعاب المنطق والرياضيات.
وبالطبع فإن تقسيم اللعب بحسب الوظيفة هو فقط من باب عرض تنوع الألعاب أكثر منه من باب التخصيص. ويصعب في الواقع حصر اللعبة بوظيفة محددة، فإذا كانت ذات وظيفة إبداعية يمكن أيضاً تصنيفها في باب الوظيفة التعبيرية أو في باب تنمية المهارات أو الحواس، وقس على ذلك.
 
المنتدى المغربي , التعارف , الزواج , السياسة , الرياضة و علم » منتدى الاطفال » منتدى الطفولة » اللعب في الطفولة المبكرة (تختلف الزوايا التي يمكن النظر منها إلى انواع اللعب.)
صفحة 1 من%1
بحث:


Copyright MyCorp © 2016
استضافة مجانية - uCoz Agence Référencement Maroc