المرأة المغربية المكتسبات والرهانات - 19 من سبتمبر 2013 - مدونة - المغرب اجمل بلد في العالم ,اخبار , رياضة, اقتصاد تاريخ


 ملوك المغرب , الشغل و العمل في المغرب, المملكة المغربية , اخبار المغرب , تاريخ المغرب , مواقع انترنت خاصة بالمغرب , Maroc , Morocco , Maroko , Maroucos , Almaghrib
مغرب الجمعة, 2016-12-09, 12:28 PM
الرئيسية | التسجيل | دخول أهلاً بك ضيف | RSS
 
المملكة المغربية

قائمة الموقع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 132
Block title
Block title
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » 2013 » سبتمبر » 19 » المرأة المغربية المكتسبات والرهانات
9:42 AM
المرأة المغربية المكتسبات والرهانات

المرأة المغربية المكتسبات والرهانات
الاتحاد الاشتراكي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 10 - 10 - 2009

حققت المرأة المغربية خلال السنوات العشرة الأخيرة مكتسبات هامة جدا في مجالات عدة قانونية، سياسية، والاجتماعية اعتبرها البعض بمثابة الثورة البيضاء.
ويرجع الفضل في هذا التطور الملحوظ إلى:
- تنامي الحركة الديمقراطية عموما والحقوقية خاصة منها الحركة النسائية الهادفة للنهوض بالحقوق الإنسانية للنساء
- استجابة لأكبر هرم في الدولة للمطالب والإصلاحات التي ناضلت من أجلها الحركة الديمقراطية عموما والنسائية خصوصا حيث أكد الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش سنة 1999 التزامه بالنهوض بمكانة النساء وتحسين أوضاعهن داعما بذلك التزام الوزير الأول في حكومة التناوب و التوافق السابقة (2002-1998) الذي التزم بدوره في التصريح الحكومي أمام البرلمان بإصرار " الحكومة على ملائمة الترسانة القانونية الداخلية مع الالتزامات الدولية للمغرب في مجال النهوض بالحقوق الأساسية للنساء تمشيا مع الهوية والقيم الإسلامية".
وفي هذا السياق انطلق ورش ملائمة القوانين خلال السنوات الأخيرة في ايطار المشروع للتحديث و الترسانة القانونية المغربية.
أولا: اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (السيداو). وتعد الاتفاقية من الصكوك الدولية الأساسية لحقوق الإنسان، وهي تعبر بشكل جلي وواضح عن رغبة المجتمع الدولي لإقرار إجراءات جديدة من شأنها التقدم في معركة المساواة بين الرجل والمرأة وإلغاء كافة أشكال التمييز الممارس عليها.
وقد صادق المغرب على اتفاقية سنة 1993 ونشرها في جريدته الرسمية. غير أنه ذيل مصادقته أنذاك بالتحفظ على العديد من موادها ( مادة2 و9 - فقرة 2 من مادة 9 مادة16 والمادة29). غير أن هذه التحفظات أفرغت المصادقة من محتواها.
بيد أنه في خضم دينامية التغيير المجتمعي الذي تعرفه بلادنا، وبمناسبة الإعلان عن التعديل الذي طال قانون الجنسية، والذي بموجبه أصبحت المرأة المغربية مؤهلة لإكساب جنسيتها المغربية لأبنائها، أعلن جلالة الملك عن رفع كافة التحفظات على «السيداو» .
ويعد المغرب أول بلد عربي مسلم يرفع كافة التحفظات عن الاتفاقية التي تناهض كافة أشكال التمييز ضد المرأة. غير أنه، وإلى حدود اليوم، لم تتخذ الحكومة المغربية الإجراءات الضرورية لتفعيل هدا القرار بما فيه مراسلة الهيئات الدولية المعنية بالقرار ، وكذا المصادقة على البروتوكول الاختياري الملحق به.
إصلاح قانون الجنسية
إذا كان إصلاح قانون الجنسية يعد تقدما نوعيا في مسار تحقيق المساواة بين الجنسين، فإن عدم مساواة المرأة مع الرجل في شروط إكساب الجنسية لزوجها يضل شكلا من أشكال التمييز واللامساواة بين المواطنة والمواطن.
لقد شكلت هذه الانجازات الأخيرة إضافة نوعية إلى الورش الإصلاحي الذي شهدته بلادنا والتي همت مجالات قانونية واجتماعية تأطر واقع المرأة وتهيكل مكانتها في مقدمتها:
إصلاح قانون الأسرة
شكل إصلاح مدونة الأحوال الشخصية أحد أهم المطالب التي ميزت النضال النسائي خلال العقدين السابقين، وهو يعد بالفعل مكسبا حضاريا وإنسانيا يمكن أن نفتخر به باعتباره جاء تتويجا لتعبئة الحركة النسائية والحقوقية.
أهمية هذا الإصلاح تتجلي في كونه استهدف إلغاء مبدأ التمييز باعتباره مبدأ مهيكلا لقانون الأحوال الشخصية، فهو تحول دال على مستوى المبادئ المؤسسة لهذا القانون وتعويضه بقانون يرتكز على مبدأ المساواة بين الزوجين .
هذا التحول وجد له انعكاسا مباشرا في مجموعة من المقتضيات التي تهم المرأة والرجل والطفل كمكونات للبنية نجملها فيما يلي :
- جعل الأسرة تحت الرعاية المشتركة للزوجين والمساواة في الحقوق والواجبات المتبادلة بينهما.
- جعل الطلاق تحت مراقبة القضاء.
- إقرار شكل جديد في الطلاق (الطلاق للشقاق).
- المساواة في سن الزواج 18 سنة.
وفي الأهلية القانونية لإبرامه...
وقد شكل إقرار هدا القانون الجديد منعطفا هاما في السياسة التشريعية المغربية في القضاء في الحيف والتمييز الممارس على النساء مع تعزيز الحفاظ على مصلحة الطفل وتكريس قيم المساواة بين الزوجين على المسؤولية السرية وعلى مستوى الحقوق والواجبات.
وإذا كان قانون الأسرة قد استجاب للعديد من انتظارت النساء فان تفعيله يظل دون انتظاراتهن و طموحهن .
لقد كشف مرور 5 سنوات من التطبيق العملي لمقتضيات هذا القانون عن الإشكالات الجوهرية التي تحول وتعيق تطبيق فلسفة المساواة المؤسسة لهدا المشروع المجتمعي وتتجلى أهم مظاهر القصور والخلل التي شابت تفعيل المدونة:
أولا في :
- الترخيص لزواج القاصرة
- الترخيص للتعدد
- توزيع الممتلكات المحصل عليها أثناء الزواج عند انفصال الرابطة الزوجية، وخاصة بالنسبة للأملاك المحفظة التي ساهمت الزوجة في شرائها.
- عدم تفعيل صندوق النفقة.
-الخبرة الطبية لإثبات النسب خارج مؤسسة الخطبة.
حماية النساء من العنف
لقد ظل العنف الممارس على النساء إحدى أهم طابوهات والممارسات المسكوت عنها، بل ومقبولة اجتماعيا ومبررة. غير أنه بفعل ضغط الجمعيات النسائية، والتزامات حكومة التناوب في هدا المجال نظمت كتابة الدولة بتنسيق مع المجتمع المدني أول حملة وطنية واسعة لمحاربة العنف ضد النساء وفضح المسكوت عنه باعتبار محاربته مسؤولية الدولة والمجتمع.
كما تم إعداد الاستراتيجية الوطنية لمحاربة العنف ضد النساء التي كان من ضمن أهدافها دعم وتوسيع مراكز الاستماع المستحدثة من طرف جمعيات المجتمع المدني. كما استحدثت كذلك خلايا للنساء ضحايا العنف سواء في المحاكم أو مراكز الشرطة أو المستشفيات.
وبهدف تفعيل مقتضيات الإستراتيجية الوطنية لمحاربة العنف ضد النساء تمت صياغة وانجاز المخطط التنفيذي لها كما تمت مأسسة اللجنة التي ستشرف على تنفيذ هذا المخطط، وذلك بتشكيل للجنة القيادة سنة 2006 ممثلين عن القطاعات الحكومية المعنية وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني بالإضافة إلى ممثلين عن قطاع البحث العلمي الجامعي.
ومنذ تأسيسها باشرت للجنة القيادة تفعيل المخطط التنفيذي إلا أنه لوحظ أنه مند وصول الوزيرة المكلفة حاليا بالقطاع تم تجميد أشغال هذه اللجنة.
كما يلاحظ كذلك، أنه ولحد الآن، لم يتم إصدار قانون محاربة العنف ضد النساء الذي ساهمت في وضعه العديد من الجمعيات فضلا عن ضعف الدعم المادي والمعنوي لمراكز الإيواء.
إصلاح القانون الجنائي
كما تم إعداد مشروع إصلاح القانون الجنائي، وذلك من أجل تقوية حماية النساء والأطفال:
- المساواة فيما يخص المتابعة من طرف النيابة العامة في حالة إقامة الزوجين علاقة غير شرعية
- تحريم التحرش الجنسي والعنف ضد النساء
- المساواة بين الزوجين في التمتع بنفس ظروف التخفيف في حالة الخيانة الزوجية
- رفع السرية عن التقارير الطبية في حالة العنف بين الزوجين أو العنف ضد المرأة
- تشديد العقوبات في حالة الضرب والجرح
قانون الشغل
كما أقر قانون الشغل مجموعة من الأحكام تتعلق بمنع التمييز في العمل وحماية المرأة العاملة والأمومة من ضمنها:
- حق المرأة في إبرام عقد الشغل.
- منع التمييز في الأجر بين الجنسين بالنسبة للعمل المتساوي
- اعتبار التحرش الجنسي والتحريض على الفساد الممارس من طرف المشغل بمثابة خطأ
مشاركة النساء في مواقع صنع القرار
لقد ظل حضور النساء في مواقع صنع القرار، وخاصة منها في المجال السياسي أحد أهم المجالات والفضاءات الأكبر مقاومة لإدماج النساء. فبالرغم من كون أول دستور لبلادنا المغرب قد أقر حق المرأة كمواطنة في حق الانتخاب والترشح، فإلى غاية 2002 لم يتعد تواجد المرأة خلال هذه الفترة في المؤسسة البرلمانية، أي ما يقارب نصف قرن، نسبة 0.66 في المئة كما لم يتعد حضورهن في مختلف الاستحقاقات الانتخابية الجماعية حدود 0.53 في المئة سنة 2003 .
غير أنه وبفعل التعبئة الواسعة التي شنتها الحركة النسائية بمختلف مكوناتها (قطاعات نسائية للأحزاب .جمعيات نسائية .جمعيات حقوقية...) بعد الإخفاقات المسجلة غداة انتخابات 1997، والتي شملت العديد من حملات التحسيس والترافع أمام صناع القرار (قيادات حزبية، وزراء..)من أجل إقرار آلية لضمان تمثيلية نسائية مشرفة تمثلت في المطالبة بإقرار مبدأ التمييز الايجابي وتخصيص كوطة نسائية في المؤسسات المنتخبة.
وقد مكنت هذه التعبئة بمناسبة انتخابات 2002 من انتزاع كوطا خصص بمقتضاها 10 في المئة من مقاعد مجلس النواب، أي30مقعدا، وهو الأمر الذي تكرر بمناسبة انتخابات 2007 كما سجلت الولاية التشريعية لسنة 2007 دخول 7 نساء في الحكومة الحالية كما تم تعيين سبع سفيرات. غير أن هذه المكاسب تظل مكاسب هشة اعتبارا لكون التقدم الحاصل وخاصة في مجال الانتخابات هو نتيجة لتفعيل آلية التمييز الايجابي من خلال تخصيص كوطة.
غير أن هذا الإجراء باعتباره غير مقنن وغير ممأسس، حيث لاينص عليه الدستور، بل هو فقط عبارة عن ميثاق شرف موقع من طرف الأحزاب السياسية بمناسبة انتخابات مجلس النواب.
هدا السيناريو هو نفسه الذي تكرر بمناسبة الانتخابات الجماعية للسنة الحالية حيث اعتمدت نفس مسطرة التوافق بين الأحزاب يخصص كوطا 12 في المئة من المقاعد للنساء ودلك من خلال إحداث دائرة انتخابية إضافية على مستوى كل جماعة يخصص لنساء.
لقد أسفرت الانتخابات الجماعية الأخيرة عن نتائج مهمة تمثلت في فوز 3428 منتخبة، إلا أن هدا التطور لم ينعكس على مستوى انتخاب مكاتب المقاطعات ومجالس العمالات والأقاليم مجالس الجهات وكدا انتخابات الغرف المهنية وممثلي النقابات.
ففي ظل غياب رؤية استراتيجية واضحة في موضوع المشاركة السياسية للنساء، وكذا عدم مأسسة التدابير الإيجابية وإقرارها بكيفية تصبح ملزمة لكافة الفاعلين في جميع المجالات السياسية والاقتصادية..... فإن هذه المكاسب ستظل مكاسب هشة وعرضة للتراجع عنها في أي لحظة تختل فيها موازن القوى. غير أن ظاهرة مقاومة ولوج النساء لمواقع صنع القرار لا تنحصر فقط في مجال القرار السياسي، بل إن المقاومة تمتد لتطال كافة الفضاءات الأخرى، سواء منها مجال صنع القرار الاقتصادي أو الإداري، حيث أن نسبة النساء مديرات أو رئيسات أو العضوات في المجالس الإدارية لاتتعدى في أحسن الأحوال 10 في المئة.
مشاهده: 308 | أضاف: ali | علامات: المرأة المغربية.المكتسبات.الرهانات | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الأعضاء المٌسجلون فقط يٌمكنهم إضافة تعليقات
[ التسجيل | دخول ]
طريقة الدخول
اعلانات
بحث
اعلانات بالمجان

 
 
 
 
التقويم
«  سبتمبر 2013  »
إثثأرخجسأح
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30
اداعات مغربية
Aktab
Amazigh
Aswat
Atlantic Radio 92.5 FM
Cap Radio
Chada FM
Chaine Inter
Hit Radio Buzz
Hit Radio Dancefloor
Hit Radio FM
Hit Radio Mgharba
Hit Radio RnB
Hitradio
Idaa Al Watania 96.0 FM
Luxe Radio
Medina FM
MedRadio
Radio 2M
Radio France-Maghreb
Radio Maroc
Radio Mars
Radio Medi 1
Radio Plus Marrakech
Radio Rif Melody
Radio Sawa Morocco
Radio Yabiladi
Tachelhite Radio
Yabiladi Radio
قنواة التلفزة

أصدقاء الموقع
  • إنشاء موقع مجاني
  • منتدى الدعم والمساعدة
  • افضل 100 موقع
  • Facebook
  • Twitter
  • مقالات تقنية
  • كلمات الموقع مغرب
    الجيش الملكي الرجاء البيضاوي l'immigration au Canada اغاني المغرب الامازيغ كرة القدم المنتخب المغربي الدفاع الحسني الجديدي رقصات شعبية المنتخب المغربي لكرة القدم جريدة محمدية بريس المغربية صحيفة الكترونية مغربية تخص أخبار صحيفة محمدية بريس المغارييه محمدية بريس جريدة مغربية موقع جريدة محمدية بريس من المغرب المنتخب المغربي moteur صناعة السيارات عجائب و غرائب maroc عروض البيع والشراء ومنتدى متميز Morocco souq rabat مراكش جامع الفنى القفطان المراة المغربية لباس المراة لباس النساء الجلباب المغربية المراة الحناء الملك محمد السادس استراليا الجامعة الدراسة المانيا امريكا جامعات العربية جامعات المغرب جامعات دولية فرنسا كندا مدينة اسفي المغربية est تعليم مدارس مدينة مكناس المغربية الرباط Eurosport Hébergement Gratuit Site Web خريطة المغرب الجلباب المغربي الدار البيضاء الرجاء الراضي اكادير صورة اغادير منظر الجمال.نت دليل الجمال للمرأة العربية الجمال اللباس المغربي لباس الاعراس مغربية صور العاصمة Photos Image Photo imouzzar ifran foot ball احواش الاطلس فلكلور الحسن الثاني ملك المغرب اللاعب المهدي بن عطية جميلة سياحة شاطئ مدينة اكادير ادرار ملعب الامير الاميرة العائلة القصر الملكي المملكة المغربية رشيد مولاي رشيد

    Copyright MyCorp © 2016
    استضافة مجانية - uCoz Agence Référencement Maroc